أنتم هنا : الرئيسيةالمستجداترئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان تجري مباحثات مع مفوض الاتحاد الإفريقي المعني بالشؤون السياسية والسلم والأمن

الإصدارات

النشرة الإخبارية

المستجدات

28-01-2022

"الاتجار بالبشر انتهاك جسيم لحقوق الإنسان لأنه يسلب كرامة الإنسان وقراره (...)

اقرأ المزيد

27-01-2022

لقاء تشاوري بين المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بشأن مدى تقدم إعمال الميثاق (...)

اقرأ المزيد

19-01-2022

معطيات دالة حول جبر الأضرار والإدماج الاجتماعي لضحايا سابقين وذوي الحقوق وبشأن (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان تجري مباحثات مع مفوض الاتحاد الإفريقي المعني بالشؤون السياسية والسلم والأمن

أجرت السيدة آمنة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، مباحثات مع السيد بانكول أديوي، مفوض الاتحاد الإفريقي المعني بالشؤون السياسية والسلم والأمن، خلال لقاء بمقر المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالرباط، يوم الأربعاء 16 نونبر 2021. 

وقد جاء استقبال السيدة بوعياش للسيد أديوي، في إطار زيارة رسمية يقوم بها للمغرب، على رأس وفد يضم أعضاء إدارة الشؤون السياسية والسلم والأمن، رفقة السيد محمد عروشي، السفير الممثل الدائم للمغرب بأديس أبابا. 

مباحثات رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان ومفوض الاتحاد الإفريقي المعني بالشؤون السياسية والسلم والأمن تمحورت بالأساس حول أولويات المجلس ومكتب مفوض الاتحاد الإفريقي ومبادرات كل منهما في القارة الإفريقية وسبل تعزيز علاقات الشراكة والتعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك. 

وتبادل الطرفان وجهات النظر بشأن تعزيز حماية حقوق الإنسان والنهوض بها بالقارة الإفريقية، خاصة حقوق المرأة وحقوق الطفل والحق في التنمية. في هذا الإطار، ذكرت السيدة بوعياش بأهمية وضع المواطن(ة) الإفريقي(ة) في قلب خطط والسياسات التنمية بالقارة، وعدم الاكتفاء بربط مفهوم التنمية بالمعايير الاقتصادية الصرفة. 

ثمن السيد بانكول أديوي تطور حقوق الإنسان بالمغرب وأعرب عن رغبة المجتمع الإفريقي في انضمام المملكة المغربية للميثاق الإفريقي لحقوق الإنسان والشعوب.

تجدر الإشارة إلى أنه سبق للمجلس الوطني لحقوق الإنسان أن وجه توصية للحكومة المغربية تشجع المملكة على الانضمام للميثاق الإفريقي لحقوق الإنسان والشعوب.

أعلى الصفحة