أنتم هنا : الرئيسيةالمستجداتتعزيز قدرات الفاعلين في مجال حقوق الإنسان محور شراكة بين سفارة فرنسا بالمغرب والمجلس

الإصدارات

النشرة الإخبارية

المستجدات

19-01-2022

معطيات دالة حول جبر الأضرار والإدماج الاجتماعي لضحايا سابقين وذوي الحقوق وبشأن (...)

اقرأ المزيد

10-01-2022

مؤسسة إعلامية وطنية تختار السيدة ميمونة السيد شخصية حقوقية لسنة 2021 (...)

اقرأ المزيد

31-12-2021

آمنة بوعياش: تهنئة بمناسبة حلول السنة الجديدة (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

تعزيز قدرات الفاعلين في مجال حقوق الإنسان محور شراكة بين سفارة فرنسا بالمغرب والمجلس

وقع المجلس الوطني لحقوق الإنسان وسفارة جمهورية فرنسا بالمغرب يوم الأربعاء 18 يونيو 2014 بمقر المجلس بالرباط، اتفاقية إطار للتعاون في مجال حماية حقوق الإنسان والنهوض بها تهم بشكل خاص تعزيز قدرات مختلف الفاعلين في الميدان.

 

ويهم هذا الاتفاق تعزيز القدرات والمعارف في مجال حقوق الإنسان بالمغرب، الدعم المؤسساتي للمجلس وتنظيم الأنشطة المشتركة. وقد تم تحديد سلسلة من الأنشطة في هذه الميادين الثلاثة برسم سنة 2014 تهم :

- دعم وضع المجلس الوطني لحقوق الإنسان لإطار وطني للتكوين وتنمية القدرات في مجال حقوق الإنسان؛

- بلورة الدعامات والدلائل حول المرجعيات المعيارية لحقوق الإنسان؛

- مواكبة وضع النظام المعلوماتي للمجلس الوطني لحقوق الإنسان وتنمية الرصيد الوثائقي المتعلق بحقوق الإنسان؛

- تنظيم ندوات ودورات تكوينية بالمغرب حول الحماية الدولية لحقوق الإنسان في ارتباط مع المؤسسات الفرنسية المختصة في هذا المجال؛

- تنظيم عمليات لتعزيز القدرات (الحكامة، إعداد وتدبير المشاريع والبحث عن التمويل) لفائدة فاعلي المجتمع المدني المغربي

- التنظيم المشترك لندوات وتظاهرات بالمغرب وفرنسا في مجال الاهتمامات المشتركة والمرتبطة بحقوق الإنسان

 

وفي كلمة له بالمناسبة، أعرب السيد شارل فري، سفير فرنسا بالرباط، عن الرغبة الأكيدة التي تحذو بلاده في مواكبة جهود المجلس الوطني لحقوق الإنسان في مجال التكوين في حقوق الإنسان لفائدة الفاعلين بالمجتمع المدني وموظفي الإدارات، مضيفا أن السفارة الفرنسية ستعمل، في هذا الصدد، على مضاعفة أنشطة الدعم الموجهة للمجلس وذلك بغلاف مالي يقدر بمليون درهم برسم سنة 2014.

وجدد المسؤول الفرنسي إشادة بلاده بعمل المجلس الوطني لحقوق الإنسان رئاسة، وأعضاء وفرقا إدارية وكذا دعهما لمسلسل النهوض بحقوق الإنسان الذي يشهده المغرب. 

أعلى الصفحة