أنتم هنا : الرئيسيةالمجلسالرئيس والأمين العامنبذة عن السيد منير بنصالح، أمين عام المجلس الوطني لحقوق الإنسان

الإصدارات

النشرة الإخبارية

المستجدات

26-10-2021

اليوم العالمي ضد عقوبة الإعدام: ورشة تشكيلية تحت شعار "أرسم إلغاء عقوبة الإعدام" (...)

اقرأ المزيد

26-10-2021

دردشة حقوقية بين رئيسة المجلس الوطني لحقوق وتلميذات وتلاميذ ثانوية الإمام (...)

اقرأ المزيد

18-10-2021

اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة درعة-تافيلالت تعقد اجتماعها العادي الثالث (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

نبذة عن السيد منير بنصالح، أمين عام المجلس الوطني لحقوق الإنسان

تخرج السيد منير بنصالح، الذي عينه صاحب الجلالة الملك محمد السادس يوم الجمعة 19 يوليوز 2019، أمينا عاما للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، من المدرسة المحمدية للمهندسين بالرباط سنة 2002. راكم السيد بنصالح، وهو من مواليد 1979، خبرة مهنية تفوق، عند تعيينه، 17 سنة في ميدان تدبير وإدارة المشاريع الهيكلية ووحدات عملية لدى مجموعات صناعية متعددة سواء مغربية أو متعددة الجنسيات. كان السيد بنصالح عضوا نشيطا داخل عدد من مجموعات العمل والترافع والتعبئة حول قضايا حقوق الإنسان والحريات، في المغرب وكذلك على الصعيدين الإقليمي والدولي.

ترأس السيد منير بنصالح، سنة 2005، مؤتمر جمعية مهندسي المدرسة المحمدية للمهندسين، بشكل مشترك. تقلد من 2006 إلى 2018 مناصب مختلفة من المسؤولية داخل المنظمة المغربية لحقوق الإنسان. السيد بنصالح كان أحد قياديي حركة 20 فبراير، أسس في 2013 جمعية "حركة أنفاس ديمقراطية" وترأسها إلى حدود 2018.

في رصيد السيد بنصالح، الذي كان عضوا باللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالدار البيضاء-سطات (من 2011 إلى 2018)، العديد من المقالات والدراسات والمؤلفات، من بينها كتاب حول "شبكات التواصل الاجتماعي والثورات العربية" (2012)، ومؤلف في 2019 بعنوان Railway Information Modeling RIM - The Track to Rail Modernization.

السيد منير بنصالح متزوج وأب لطفلة.

نبذة عن الأمين العام باللغة الأمازيغية

 

أعلى الصفحة