أنتم هنا : الرئيسيةالتعاون والعلاقات الخارجيةالشركاء على المستوى الوطنيالمجلس يوقع اتفاقية تعاون وشراكة مع معهد بروميثيوس للديمقراطية وحقوق الإنسان للنهوض بثقافة حقوق الإنسان

الإصدارات

النشرة الإخبارية

المستجدات

18-10-2021

اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة درعة-تافيلالت تعقد اجتماعها العادي الثالث (...)

اقرأ المزيد

14-10-2021

السيدة آمنة بوعياش تؤكد على أن ملاءمة آلية التظلم الخاصة بالأطفال مع المعايير (...)

اقرأ المزيد

11-10-2021

انتخاب المغرب لعضوية لجنة مناهضة التعذيب التابعة للأمم المتحدة (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

المجلس يوقع اتفاقية تعاون وشراكة مع معهد بروميثيوس للديمقراطية وحقوق الإنسان للنهوض بثقافة حقوق الإنسان

أشرفت السيدة آمنة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، والسيد ياسين بزاز، المنسق العام لمعهد بروميثيوس للديمقراطية وحقوق الإنسان، على توقيع اتفاقية تعاون وشراكة تروم ترسيخ قيم المواطنة وإثراء الفكر في مجال حقوق الإنسان، وذلك يومه الجمعة 8 أبريل 2021 بمقر المجلس.

وسيتم من خلال هذه الاتفاقية إطلاق مسلسل للتعاون والشراكة سيجمع بين المجلس والمعهد من خلال مجموعة من المبادرات الرامية إلى تعزيز قيم ثقافة حقوق الإنسان ونشرها خاصة في الوسط المدرسي والجامعي.

وبهذه المناسبة، أبرزت السيدة بوعياش أن توقيع هذه الاتفاقية يندرج ضمن اختصاصات المجلس في مجال النهوض بثقافة حقوق الإنسان عبر إشراك كافة الفاعلين المؤسساتيين و غير المؤسساتيين بما في ذلك منظمات المجتمع المدني العاملة في هذا المجال، مبرزة أهمية هذه الاتفاقية في تعزيز ثقافة حقوق الإنسان ونشرها عبر إشراك الشباب، خاصة في الوسط المدرسي.

ومن جهته أشار منسق المعهد أن توقيع هذه الاتفاقية يأتي في إطار التأسيس لعمل مشترك بين المجلس والمعهد مبرزا الدور المحوري الذي يلعبه المجلس في مجال النهوض بثقافة حقوق الإنسان. وأضاف أن النهوض بحقوق الإنسان عملية أساسية ومعقدة في نفس الوقت كونها تروم  غرس قيم حقوق الإنسان والديمقراطية وتربية جيل صاعد يؤمن بالثقافة الحقوقية في شموليتها.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى إرساء آليات للتعاون بين الطرفين، كل حسب اختصاصاته، من أجل ترسيخ قيم المواطنة وإثراء الفكر في مجال حقوق الإنسان، النهوض بالمبادرات الهادفة إلى نشر ثقافة حقوق الإنسان والعمل الميداني المتصل بها، خاصة داخل الفضاء المدرسي والجامعي، ونشر ثقافة التسامح والنقاش السلمي من خلال اعتماد المقاربة التشاركية وكذا تشجيع ودعم الأنشطة المرتبطة بمجال حقوق الإنسان.

أعلى الصفحة